أخبار لبنان

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الخميس 13-1-2022

اخبار

انتهى الاضرابُ التحذيريُ لاتحاداتِ النقلِ وفُتِحَت الطرقات، فيما طرقُ الحلولِ للازماتِ المتراكمةِ مقفلةٌ بقرار، ولا من يريدُ نقلَ البلدِ من حالٍ الى حال ..

كلُّ الامورِ على حالِها سياسياً وقضائياً واقتصادياً ومالياً، ولا جديدَ سوى تعاميمَ ارتجاليةٍ من مصرفِ لبنانَ تُعمّقُ ازمةَ اللبنانيينَ وتُدَفِّعُهُم ثمنَ الخسائرِ المترتبةِ على السياساتِ الماليةِ والاقتصاديةِ الخاطئةِ لعقود، وهناكَ من لا يزالُ عاقداً العزمَ على العملِ كأجيرٍ سياسيٍّ عندَ الاميركي والسعودي، يُحرِّضُ ويهددُ السلمَ الاهليَ ويشاركُ بحصارِ اللبنانيينَ ويَحمي مهندسي الفساد..

اما حماةُ المطباتِ القضائيةِ بوجهِ العدالةِ ومجلسِ الوزراء، فعندَ دورِهم بالتعطيلِ والتضليل ..
ولكي لا تَظَلَّ التأويلاتُ مُستفحِلةً حولَ الدعوةِ الى الحوار، اعلنَ المكتبُ الاعلاميُ للقصرِ الجمهوري انَّ دعوةَ الرئيسِ ميشال عون للحوارِ ستبقى مفتوحة، وهو يدعو المقاطعينَ الى وقفِ المكابرةِ والموافقةِ على اجراءِ حوارٍ صريح. رئيسُ الجمهوريةِ حمَّلَ المعطّلينَ للحوار – الذين يعرفونَ انفسَهم جيداً ، ويَعرفُهم اللبنانيونَ كما قال – مسؤوليةَ خَسارةِ الناسِ لأموالِهم وخسارةِ الدولةِ لمواردِها.

وفيما الوارداتُ السياسيةُ لعملياتِ تهريبِ الكابتاغون ثمينةٌ عندَ البعض، تَكشِفُ الحقائقُ زَيفَ الادعاءات، وتُظهرُ التحقيقاتُ بالدليلِ والاسماءِ انَّ هؤلاءِ التجارَ لا دينَ لهم، وانَّ المستثمرينَ السياسيينَ بالتداعياتِ هم مُفلسونَ من كلِّ القيم، لا اخلاقَ ولا مصداقيةَ لهم ..

في فلسطينَ المحتلةِ النقَبُ يُؤرِّقُ الاحتلال، والحركةُ الاسيرةُ تحاصِرُه، فيما الكشفُ عما اَسمَوهُ اختراقاً استخباراتياً ايرانياً للمجتمعِ الصهيوني وصفَه كبارُ محللِيهم الامنيينَ بالزلزال..

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

الموقع :almanar.com.lb

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى