الأنباء: رسائل إيرانية من بيروت والعدوان الإسرائيلي مستمر.. جنبلاط: فلسطين الأساس ولن تزول



كتبت صحيفة الأنباء الإلكترونية تقول: في الوقت الذي لا تزال فيه التطورات الجارية في المنطقة تغلي على نيران الميدان العسكري بفعل كل إرتكابات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته المستمرة، وفي حين لا يزال الواقع اللبناني مثقلاً بالأعباء والتحديات ومكبّلاً بالخلافات السياسية، كان الرئيس وليد جنبلاط يجدد التأكيد من موسكو التي عاد منها ليل أمس على العناوين الأساسية في المنطقة ولبنان، مشيرًا إلى أن تطبيق القرار 1701 لا يكون إلا بالإتفاق بين حزب الله والقوى اللبنانية الأخرى ومن خلال الدولة وتعزيز الجيش اللبناني، وبشرط تطبيق الأمور نفسها على إسرائيل، مذكّرًا باتفاق الهدنة الذي يحدد على لبنان وإسرائيل مسافة محايدة.

جنبلاط الذي أكد أيضا أولوية وأحقية قضية فلسطين التي هي الأساس ولن تزول، اعتبر أن لا إمكانية لقيام دولة فلسطينية مستقلّة على 20 في المئة من الأرض العربية الفلسطينية، خصوصاً وأن الحرب مستمرة والتهجير القسري مستمر، والهدف الاسرائيلي هو التهويد الكامل.

في غضون ذلك بدا من اتساع رقعة الاعتداءات الإسرائيلية ضد لبنان وبلوغها ظهر أمس ساحل الشوف أنها تنذر بارتفاع احتمالات اندلاع حرب على نطاق أوسع، إذ يبدو أن قواعد الاشتباك المعمول بها بعد ٧ تشرين الأول تتغير بسرعة مع الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة في النبطية واقليم التفاح وصور والزهراني وجدرا على ساحل الشوف.

وتزامنت هذه التطورات مع زيارة وزير الخارجية الايراني حسين امير  عبد اللهيان إلى بيروت ولقاءاته التي شملت كلا من رئيسي مجلسي النواب نبيه بري وحكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عبد الله بوحبيب والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. 

مصادر سياسية رأت أن عبد اللهيان اختار بيروت لتوجيه رسالة الى الأميركيين فحواها أن “بلاده لا تريد الحرب في المنطقة، وهي على استعداد لضمان عدم التعرض للسفن الاميركية والاوروبية في البحر الأحمر”، واعتبرت أن “كلام عبد اللهيان عن الهدنة يعني بأن إيران هي في أجواء المفاوضات الجارية لتحقيقها، وأن زيارته الى لبنان تأتي ايضا لطمأنة حلفائها وأنها لن تتخلى عنهم”.

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *