الحاج حسن: العدو يحاول الضغط من خلال الاجتياحات والتهويلات


شيّع حزب الله وأهالي بلدة يونين فقيد الجهاد والمقاومة المجاهد علي التركي زغيب في بلدة يونين بحضور رئيس تكتل النواب بعلبك الهرمل النائب حسين الحاج حسن وفعاليات علمائية واجتماعية وعوائل الشهداء وأهالي البلدة.

وألقى الحاج حسن كلمة رأى فيها أن هذه الدماء الطاهرة صنعت قوة وإرادة وفعلًا عسكريًا وسياسيًا وأمنيًا في داخل العدو.

ولفت الى أن “البعض يريد أن يخفّف من أثر هذه الدماء والعمليات وهؤلاء الشهداء واذا اردتم أن تعرفوا أثر هذه العمليات والدماء انظروا الى كثرة الموفدين والوسطاء الذين يحملون اقتراحات ومشاريع وضغوطات وتهديدات وتهويلات لعلهم يروحون العدو والمستوطنين، ولا يفلحون لأن جواب المقاومة هو لا نقاش في اي امر يتعلق بالحدود اللبنانية الجنوبية إلا عند وقف العدوان على غزة”.

وختم الحاج حسن قائلًا: “على الرغم من مرور 126 يومًا يحاول العدو فيها الضغط من خلال المجازر في غزة والاجتياحات والتهديدات والتهويلات على كل محور المقاومة والاغتيالات المتنقّلة أن يؤثّروا على المقاومة وبيئتها وصمودها في كل الساحات لكنهم فشلوا ، فلا التهديدات ونفعت ولا الاغتيالات ولا التهويل ولا الحصار ولا الفتن ولا كل انواع المحاولات والسبب هو الأصالة التي ننتمي اليها والإيمان التي يعمّر قلوبنا فالخط الذي تربينا فيه والقادة الذين قادونا لتحقيق الانتصارات وبيئة المقاومة في كل الساحات المقدمة والمعطاءة والمُحتسبة والصابرة”.

وعلى وقع هتافات التلبية والشعارات المؤيدة للمقاومة، انطلق موكب التشييع من أمام حسينية البلدة وجاب شوارعها وصولًا الى الجبانة، حيث أقيمت الصلاة على الجثمان ليوارى بعدها الثرى الى جانب من سبقه من رفاق الجهاد والمقاومة.

 

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *