مؤتمر دولي للمركز الديمقراطي العربي عن "الذكاء الاصطناعي ومستقبل التعليم" ترأسته الجامعة الإسلامية في لبنان



وطنية – نظّم quot;المركز الديمقراطي العربيquot; في لبنان مؤتمرًا دوليًا علميًا حول الذكاء الاصطناعي واثره على تحسين التعلم وتطوير القدرات البشرية. أُُقيم المؤتمر على مدى يومين متتاليين، بمشاركة أكثر من 60 باحثةً وباحثًا من لبنان ومختلف الدول العربية عبر تقنية التناظر المرئي. ونُظّم المؤتمر بالتعاون مع الجامعة الإسلامية في لبنان، جمعية المبدعين اللبنانيين، جامعة إب في اليمن وجامعة بنغازي في ليبيا، بالاضافة الى Demokratisches Deutsches Zentrum fuuml;r MENA-Studien, Berlin, Deutschland

ترأست الجامعة الاسلامية في لبنان المؤتمر مُمثلةً برئيسة قسم الادارة في الجامعة ومديرة المركز الديمقراطي العربي في لبنان الدكتورة فيولا مخزوم، بينما ترأس اللجنة العلمية الدكتور محمد رمال من جامعة القديس يوسف في بيروت. كما شارك في تنظيم المؤتمر كل من المستشار العام للمؤتمر الدكتور أمين بري ورئيس لجنة المتابعة الدكتور جمال مسلماني رئيس جمعية المبدعين اللبنانيين ورئيس اللجنة التحضرية الدكتور كريم عايش من المغرب.

وأصدر المؤتمر التوصيات الختامية التي أكدت quot;ضرورة زيادة الاستثمار في البحث لتطوير التقنيات والأدوات الذكية التي تعزز تجربة التعلم، ودمج التقنيات الذكية في مناهج التعليم لتحسين فعالية العملية التعليميةquot;. كما أكدت quot;أهمية تضمين تعليم المهارات الأساسية والتقنيات الحديثة في المناهج الدراسية، مع التركيز على تحقيق التوازن بين البعد التكنولوجي والبعد الإنساني في تطبيق التقنيات الذكية في التعليمquot;.

ولفت المنظمون في بيان، الى أن quot;انعقاد هذا المؤتمر العلمي الدولي في ظل الظروف العصيبة التي نشهدها في لبنان وفلسطين يُعدّ رسالة تأكيد على الاستمرار في تطوير القدرات الفكرية والبشرية وارتقاء مستوى البحث العلمي في لبنان والدول العربية لمجابهة المخاطر والتحديات التي تعصف بنا، وهو خطوةٌ مهمةٌ نحو تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي في مجال تحسين التعليم وتطوير القدرات البشرية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ومنصةً لتبادل الخبرات والمعرفة بين الباحثين والمختصين في هذا المجال المهمquot;.

nbsp;

nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp;============إ.غ.

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *