منظمة الصحة العالمية تكشف أن الإمدادات الطبية التي دخلت قطاع غزة ما هي إلا نقطة في بحر الاحتياجات


منظمة الصحة العالمية تكشف أن الإمدادات الطبية التي دخلت قطاع غزة ما هي إلا نقطة في بحر الاحتياجات

اعتبرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، أن الإمدادات الطبية التي دخلت قطاع غزة ما هي إلا "نقطة في بحر" الاحتياجات.

وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مواصلة المطالبة بوقف إطلاق النار في غزة فورا .

وقال جيبريسوس: "أوصلنا 447 طن مساعدات طبية لغزة وهي غيض من فيض مما تحتاجه غزة".

وتابع قائلا: "ما زلنا ندعو لإيصال المساعدات الإنسانية لغزة ووقف إطلاق نار وإطلاق سراح المحتجزين لدى حماس".

وحذر مدير منظمة الصحة العالمية من أن التدخل العسكري في رفح سينتج عنه كوارث إنسانية حين يقطن مليون ونصف شخص هناك.

وبالأمس، حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، امس الأحد، أيضا من أن خطط إسرائيل لإخلاء مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، لتنفيذ عملية برية بها مفزعة.

وقال "جيبريسوس" عبر حسابه على منصة "إكس": "إن المضي قدماً في تنفيذ هذه الخطط ستكون له عواقب وخيمة على 1.4 مليون شخص لم يعد لديهم مكان آخر يذهبون إليه".

وبين أن جميع المستشفيات في رفح باتت مكتظة، في حين أن غالبية المستشفيات في بقية أنحاء القطاع إما متوقفة عن العمل، أو تعمل بالحد الأدنى.
ودعا "جيبريسوس" الأطراف للعمل على تحقيق وقف فوري لإطلاق النار، بما في ذلك إطلاق سراح المحتجزين.

 

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *