129 يومًا من العدوان.. عمليات المقاومة الفلسطينية متواصلة في كافة الجبهات


تواصل المقاومة الفلسطينية تصدّيها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، على الرغم من مرور 129 يومًا على حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بشراكة أميركا وبعض الدول الغربية.

وفي جديد العمليات، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسّام الجناح العسكري لحركة حماس عن إجهاز مجاهديها على 10 من جنود الاحتلال بعد الاشتباك معهم من مسافة صفر في منطقة عبسان الكبيرة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وفي ذات المنطقة، تمكّن مجاهدو القسّام من تفجير عبوةٍ مضادة للأفراد في قوة إسرائيلية راجلة، موقعين أفرادها بين قتيل وجريح.

إلى ذلك، أعلن الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، عن مقتل ثلاثة من الأسرى الإسرائيليين الثمانية الذين أُعلن أمس الأحد عن إصابتهم بجروح خطيرة في الغارات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة، لافتًا إلى تأجيل القسام إعلانها عن أسماء وصور القتلى الصهاينة إلى حين اتضاح مصير بقية الجرحى.

بدورها، أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أنّ مجاهديها نصبوا كمينًا محكمًا لقوة إسرائيلية فجر الاثنين 12/2/2024، في منطقة معن جنوب شرق محافظة خان يونس.

وكشفت سرايا القدس عن تفاصيل العملية مضيفةً في بيان: “فور وصول القوة الإسرائيلية إلى موضع الكمين، باغتها مجاهدونا بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للأفراد والتحصينات والعبوات، وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح”. 

كما أعلنت سرايا القدس استهدافها تموضعًا للقيادة والسيطرة لجيش الاحتلال في محور التقدم وسط خان يونس بقذائف الهاون الثقيل.

وفي السياق، أعلنت كتائب المجاهدين عن تنفيذ مجاهديها عدّة عمليات، بعد التمكن من التواصل مع بعض وحداتها المقاتلة في محاور التقدم في مدينة غزة، بالإضافة إلى قصفهم مستوطنة “العين الثالثة” في “غلاف غزة” برشقة صاروخية.

كتائب المجاهدين نشرت أيضًا مشاهد من القصف الصاروخي لمستوطنات “غلاف غزة الجنوبي” ردًّا على جرائم الاحتلال، في عمليةٍ مشتركة مع كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مؤكدةً إيقاع مجاهديها قوة إسرائيلية خاصة بين قتيل وجريح بعد تفخيخ منزل تحصنت به في محور جنوب غرب غزة.

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *