ميسي يفجر ثورة غضب في هونغ كونغ بسبب امتناعه عن اللعب


ميسي يفجر ثورة غضب في هونغ كونغ بسبب امتناعه عن اللعب

غضب عارم وإحباط، اعترى حكومة هونغ كونغ، والسبب امتناع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، عن اللعب في مباراة ودية استعراضية، في البلاد.
وكرر وزير الرياضة في هونغ كونغ، الإثنين، دعوة الحكومة الحصول على تفسير من منظم مباراة كرة القدم بين إنتر ميامي وفريق محلي، بعد خيبة الأمل واسعة النطاق بشأن عدم مشاركة ليونيل ميسي وبقاءه على مقاعد البدلاء طوال المباراة.

انتهت المباراة الاستعراضية، التي شهدت ضجة كبيرة الأحد بإطلاق الجماهير صيحات الاستهجان صوب ديفيد بيكهام، المالك المشارك لإنتر ميامي، وللمطالبة باسترداد الأموال بسبب عدم مشاركة ميسي في المباراة بسبب إصابة في أوتار الركبة.
رد فعل المشجعين يمثل انتكاسة لمسؤولي هونغ كونغ، الذين سعوا لتعزيز صورة المدينة كمركز للفعاليات الكبرى وسط انتعاش اقتصادي بطيء، وحملة قمع تطلقها بكين على المنشقين.

قال كيفين يونغ، وزير الثقافة والرياضة والسياحة في هونغ كونغ، خلال مؤتمر صحفي الإثنين إن اتفاقية التمويل الحكومية مع شركة "تاتلر سيا" – المنظمة للمباراة – تتطلب من ميسي اللعب 45 دقيقة على الأقل، ما لم تكن هناك مخاوف تتعلق بسلامته أو صحته.
وأضاف أن المنظمين أكدوا مجددا قبل بداية المباراة أن ميسي سيلعب في الشوط الثاني.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ليونيل ميسي يفجر "ثورة غضب" في هونغ كونغ

 

المشاركة الشرفية تعفي ميسى من حرج "السداسية" في كأس موسم الرياض

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *