صحة

زهور البابونج المجففة والمغلية اليوم

Www.samapress.org

لا يزال منقوع زهور البابونج المجففة والمغلية اليوم، وعلى الرغم من تطور علم العقاقير، جزءًا لا يتجزًأ من وصفات الطب الشعبي، لعلاج اضطرابات النوم، اضطرابات الجهاز الهضمي، الأكزيما، نقص المناعة، البواسير، وعدد لا يحصى من الأمراض، في مختلف الحالات والأعمار. فيما يلي، بعض فوائد هذه الزهور الصغيرة.
1- البابونج يخفف الالتهابات
يحتوي البابونج على مركبات فعالة تدعى الفلافونوئيدات، ويقول الصيدلاني عاطف السلوم: “تثبط فلافونوئيدات البابونج نشاط أنزيم COX2، المسؤول عن اصطناع مركبات البروستاغلاندينات التي تحفز ردود الفعل الالتهابية، مما يمنحها خصائص مضادة للالتهاب ومخففة لتهيج الجلد”.
2- البابونج يحسن صحة البشرة والشعر
يؤكد الصيدلاني السلوم، أن البابونج يستحق بجدارة أن يكون الوجه الإعلاني لمستحضرات التجميل، ويقول: “تمتلك الفلافونوئيدات والزيوت الأساسية في البابونج، القدرة على اختراق الجلد إلى طبقاته العميقة، مما يجعلها تبدي خصائص مرطبة للبشرة وبصلات الشعر”.
3- البابونج صديق العاجزين عن النوم
كما يعتبر البابونج صديق أولئك الذين يعانون من الأرق والقلق، ويقول الصيدلاني السلوم: “يعزى التأثير المهدئ للبابونج إلى احتوائه على مركب الأبيجينين، الذي يرتبط بمستقبلات غابا في الدماغ، بشكل مشابه لتأثير أدوية البنزوديازيبينات العصبية، مما يؤدي لتثبيط نشاط الخلايا العصبية المسؤولة عن القلق والتوتر”.
4- البابونج يعالج بعض مشاكل الجهاز الهضمي
ويشير احد الصيادلة إلى فائدة البابونج في علاج بعض اضطرابات الجهاز الهضمي، ويقول: “يساعد منقوع البابونج بحسب الدراسات الحديثة، على تخفيف النفخة لتأثيره الطارد للغازات، ويقلل تشنج العضلات الملساء في الأمعاء، بالإضافة إلى خفض حموضة المعدة، بشكل أفضل حتى من مضادات الحموضة التجارية”.
5- البابونج يخفف مغص الرضع ويعزز المناعة
أثبتت التجارب السريرية أن إعطاء الرضع بعمر 2-8 أسابيع، 150 ميلي لتر من منقوع البابونج، 3 مرات يوميًا، يساهم في تخفيف آلام المغص لديهم خلال 3 إلى 7 أيام، في حين أشارت إحدى التجارب التي طبقت على مجموعة من المتطوعين، شربوا 5 أكواب من البابونج يوميًا لمدة أسبوعين، إلى ارتفاع مستوى مركبي الهيبوريت والغلايسين في بولهم، والمرتبطين بزيادة النشاط المضاد للبكتيريا، مما يؤكد فوائد البابونج في تعزيز المناعة.

أظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى