أخبار محلية لبنانية

هل يقترب لبنان من مناعة القطيع؟

Www.samapress.org

كتبت مريانا معضاد في “الجمهورية”: عقد المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية، مستشفى رزق، LAU Medical Center – Rizk Hospital، يوم الخميس الواقع فيه 25 من شهر شباط 2021، طاولة مستديرة تناول فيها مجموعة من الأطباء والإعلاميين والمسؤولين الطبيين مسألة «انتشار فيروس SARS-CoV2 بين السكان في لبنان من خلال دراسة الاختبارات السيرولوجية التي أجراها المركز الطبي والبحث فيها، وهدف هذه الدراسة، وأهميتها، والمنهجية المتّبعة فيها».

بدأت الدراسة، بتمويل من المركز الطبي للـLAU، في شهر أيلول من العام 2020 وامتدت حتى الشهر الجاري. وفي انتظار النتائج الأخيرة المنتظرة في الأسابيع القادمة، تُظهر النتائج الأولية نسبة مناعة لدى السكان لا تصل إلى 20 %. ونذكر أنه في بداية الدراسة، كانت نسبة مناعة في مناطق معينة تلامس الـ5 % فقط، فيما اختبارات هذا الشهر تظهر نسبة مناعة تصل حتى 45 %، ما يعكس ارتفاعاً هائلاً في أعداد الإصابات.
وعند الحصول على النتائج الأخيرة للدراسة، يمكن اتّباع، اعتماداً على مستوى المناعة الموجود في كل منطقة، استراتيجية توزيع ذكية للقاحات على المناطق، بالتركيز على المناطق حيث مستوى المناعة أقل من غيرها.

وفي السياق، قال د. جاك مخباط: «إذا حافظنا على السرعة نفسها في برنامج التلقيح، قد لا نحقق مناعة القطيع قبل العام 2025! ما يعني أعداداً هائلة من الوفيات. إذاً، الهدف هو أن نحاول تحقيق مناعة 80 % من السكان في غضون عام واحد».

وتابع: «يجب أن نفهم هذه الدراسة من حيث تطور انتشار الفيروس مع مرور الوقت، ومدى إنتاج هذا التفشّي مناعة حتى الآن. وقد تبين في نتائج أولية أنّ المناعة الطبيعية تلامس نسبة 20 % فقط. إذاً لا يمكننا أن نعتمد على تحقيق مناعة القطيع بشكل طبيعي. نحن بحاجة إلى تحقيق مناعة لدى أكثر من 80 % من السكان «لنقطع الطريق على الفيروس». لا يمكننا انتظار المناعة الطبيعية… اللقاح سلاح ضروري!

 

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا.
المصدر: الجمهورية

زر الذهاب إلى الأعلى