وديع الخازن: ما حدث في القنصلية الإيرانية موجه إلى كل من يحارب الإرهاب



nbsp;

وطنية – إعتبر الوزير السابق وديع الخازن في بيان، أن quot;الغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق هو بمثابة دق ناقوس خطر لإنكشاف أوراق العابثين بأمن سورياquot;، وقال: quot;إن تُغِير إسرائيل على القنصلية الإيرانية، في هذا التوقيت الذي ينشغل فيه الجيش النظامي السوري بمكافحة الجيوب المتطرّفة والعابثة بأمن بلاده وشعبه، يطرح التساؤل عن أبعاد الإستهداف والتدخلات الخارجية للنيل من الدور السوري برغم إلهائه في لعبة الكّر والفر َ الدموية التي إنكشفت أوراقها مع سقوط القناع الإسرائيلي التائه بحربه على قطاع غزة وجنوب لبنان والتي أغرقته في أزمة كيانية هي الأخطر منذ النكبة سنة 1948quot;.
nbsp;
nbsp;واشار الى ان quot;ما حدث في القنصلية الإيرانية في دمشق موجه إلى كل من يحارب الإرهابquot;. وحذر quot;العدو الصهيوني من التمادي في توسيع رقعة المعارك وإستدراج المنطقة إلى حرب مدمرة، ومن سياسة اللعب بالنار التي يمارسها من غير رادعquot;.
nbsp;
nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp; nbsp;================

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *