جمعية "التكافل لرعاية الطفولة" أقامت إفطارها الخيري السنوي بعنوان "20 سنة تكافل"



وطنية ndash; أقامت جمعية quot;التكافل لرعاية الطفولةquot; إفطارها الخيري السنوي السادس عشر في صالة الPavilion-Seasidendash; الوسط التجاري لبيروت، تحت شعار quot;20 سنة تكافل quot;، بحضور ممثل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور ناصر ياسين، nbsp;ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ الدكتور مازن القوزي، ممثل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب المفتي الشيخ عبد الأمير شمس الدين، ممثل شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ سامي أبو المنى الشيخ عامر زين الدين، وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم، ممثل وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام المستشار رامي سلام، النائب وضاح الصادق، النائب السابق الدكتور زهير العبيدي، ومحافظ بيروت القاضي مروان عبود.

كما حضر رئيس المكتب السياسي في الجماعة الإسلامية علي أبو ياسين، ممثل مفتي زحلة والبقاع الشيخ علي غزاوي الشيخ زياد طقطق، اللواء إبراهيم بصبوص، قضاة شرعيون ومدنيون وأعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى وضباط من الجيش والقوى الأمنية وأعضاء مجلس بلدية بيروت ورؤساء وأعضاء بلديات إقليم الخروب، مخاتير وأعضاء المجالس الاختيارية، إضافة إلى شخصيات روحية وإعلامية واقتصادية قوى سياسية وحزبية.

كريدية

بعد كلمة ترحيبة للمدير التنفيذي للجمعية الدكتور دانيال بصبوص، تحدث رئيسها المحامي خالد كريدية عن quot;أهمية المشاريع التي تنفذها تكافل في سبيل رعاية الأيتاquot;.

وأطلق باسم الجمعية quot;جائزة عصام برغوت لأفضل مبادرة مجتمعية لخدمة الطفولةquot;.

عرض فيلم

ثم عرض فيلم quot;حكاية تكافلquot;، الذي لخص مسيرتها خلال 20 عاما، تلاه استعراض الطفولة، الذي رسم لوحة فنية من الأطفال الذين ينشدون الحب والسلام.

ثم عرضت لوحة فنية على وقع أنشودة رمضانية.

العشي

بعد ذلك، تحدثت الممثلة عن الأطفال المكفولين ابنة الجمعية فاطمة العشي عن quot;دور الجمعية في رعايتها وتطوير شخصيتهاquot;.

ثم تم عرض قصة الشاب الدكتور محمد عزام، الذي كفلته الجمعية منذ نعومة أظفاره، إضافة إلى فقرات فنية عدة تخللها البرنامج.

==================== ن.ح

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *