140 شهيدًا صحفيًا في غزة منذ بداية العدوان


أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة الأربعاء 3 نيسان/أبريل 2024 عن ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين جراء العدوان الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي إلى 140 صحفيًا.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في بيان إن عدد الشهداء الصحفيين ارتفع إلى 140 بعد ارتقاء الصحفي محمد السيد أبو سخيل، وهو مذيع ومحرر في إذاعة صوت القدس، والصحفي طارق السيد أبو سخيل، وهو محرر رقمي في إذاعة صوت القدس، خلال جريمة اقتحام العدو لمجمع مستشفى الشفاء الطبي غرب مدينة غزة.

يأتي استشهاد الصحفيين أبو سخيل بنيران العدو الإسرائيلي في مستشفى الشفاء بعد حصار خانق فرضه الاحتلال على المستشفى استمر لأكثر من عشرة أيام، وارتكبت فيه قوات العدو مذبحة حقيقية بإعدام أكثر من 400 مواطن فلسطيني واعتقال المئات من النازحين والمدنيين بينهم صحفيون وأطباء.

المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري قال سابقًا أن “لا تفسير للاعتداء على الصحفيين في مجمع الشفاء إلا أنه محاولة للتغطية على الجرائم”.

وكانت حركة حماس قد أدانت الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين وقالت إن “السلوك الإرهابي الصهيوني ضد الصحفيين في غزة يهدف لمنع نقل صورة ما يتعرض له شعبنا من جرائم إبادة وتطهير عرقي”.

المدير التنفيذي للمعهد الدولي للصحافة “فرين ميروفيتش” كان قد أكد “على عدم قدرة الصحفيين الأجانب على الوصول إلى غزة بسبب سياسات الدخول المقيدة”، واعتبر أن الإجراءات الإسرائيلية غير مبررة، وتقييد غير مبرر لحرية الإعلام والتعبير.

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *